ما هي تشققات الحمل؟ وما أفضل النصائح لتجنبها؟

بعد الولادة، تحدث العديد من التغيرات الجسدية لجسم المرأة. أهم هذه التغيرات هي تشققات الحمل، تشققات الحمل عبارة عن علامات تمدد الجلد تحدث بسبب بروز البطن واكتساب الوزن الزائد خلال الحمل. يبدأ تمدد الجلد للحامل في الظهور بلون أرجواني أو وردي، ثم تتحول إلى تشققات الحمل الحمراء في مراحل متقدمة، ثم بعد ذلك إلى اللون الأبيض في المراحل الأخيرة. لا يوجد طريقة واحدة لعلاج تشققات الحمل بعد الولادة، لكننا سنشاركك أفضل النصائح لتجنبها. هناك العديد من الطرق المختلفة لمحاولة تجنب تشققات الحمل بدءًا من الأنظمة الغذائية خلال الحمل حتى المستحضرات الطبية.

تشققات الحمل

متى تظهر تشققات الحمل؟

تبدأ تشققات الحمل في الظهور خلال الثلث الأخير من الحمل بدءًا من الشهر السادس أو السابع، لكن طبيعة الجسم عند النساء ليست واحدة، فقد تظهر علامات تمدد الجلد مع بداية بروز البطن، وتبدأ تلك العلامات في الظهور باللون الوردي أولًا، ثم يتغير لون تشققات الحمل بعد الولادة حتى بيضاء اللون، وهنا يصعب تخفيف آثارها على الجسم.

أسباب تشققات الجلد

خلال فترة الحمل، يزداد وزن الجسم بشكل كبير في فترة زمنية قصيرة وتصبح طبقات الجلد أكثر رقة وتتمزق ألياف الكولاجين، مما يؤدي إلى ظهور تشققات الجلد الحمراء.

تظهر تشققات البطن غالبًا في منطقة الصدر والبطن، بسبب ازدياد حجم هذه الأجزاء بسرعة كبيرة مع عدم توافر الوقت الكافي للجلد للتمدد والتجدد، لذا يتمزق النسيج تحت الجلد، وتسبب الأوعية الدموية الموجودة تحت هذه الطبقة الرقيقة اللون الوردي لعلامات تمدد الجلد.

من الأسباب الرئيسية لظهور تشققات الحمل:

  • تغير الهرمونات خلال الحمل
  • علاج الهرمونات والأدية
  • الزيادة الشديدة والسريعة في وزن الجسم
  • العوامل الوراثية

 

 

أفضل النصائح لتجنب تشققات الحمل

تتعد النصائح والطرق المختلفة التي يمكن اتباعها لتجنب تشققات الحمل، لكن الإحصائيات والدراسات تشير أن 9 من 10 حوامل تتعرض لتشققات الحمل، لذا هدفنا هو فقط تخفيف الآثار الظاهرية لهذه التشققات.

– تناول فيتامين سي

فيتامين سي أو المعروف بفيتامين ج واحد من الفيتامينات الضرورية في تصنيع مادة الكولاجين التي تحافظ على مرونة وقوة بشرتك، بجانب تقليل ظهور التجاعيد، وتساعد مادة الكولاجين أيضًا على منع حدوث تشققات الحمل وعلامات التمدد. يُنصح الحوامل بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج وخاصةً الحمضيات مثل الليمون والبرتقال.

– اتباع نظام غذائي يعتني بالبشرة

يجب أن يكون هناك نظام غذائي مليء بالعناصر الصحية المختلفة لتغذية بشرتك والعناية بصحتك خلال الحمل. حافظي على تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة لتغذية البشرة وحمايتها، والأطعمة الغنية بفيتامين ه لحماية أغشية الخلايا الجلدية، وأيضًا الأطعمة الغنية بالفيتامينات لترميم أنسجة الجلد، وأخيرًا الأطعمة الغنية بأوميجا 3 للحفاظ على صحة أغشية الخلايا.

بجانب الاهتمام بتلك العناصر الغذائية، يجب متابعة كميات الطعام المختلفة حتى لا يتسبب الطعام بزيادة وزنك بصورة كبيرة في وقت قليل، لأن من أهم أسباب ظهور تشققات الحمل هي زيادة الوزن لذا يجب اتباع نظام غذائي متوازن للعناية ببشرتك وحملك أيضًا.

– ممارسة التمارين الرياضية

الحفاظ على التمارين الرياضية وتمارين التمدد ستساعد بشكل كبير على الحفاظ على نضارة بشرتك ووزنك المناسب خلال الحمل، لكن تابعي الأمر مع الطبيب من حيث التمارين المناسبة لك دون أي مجهود زائد عن الحد للحفاظ على صحة حملك أيضًا، بجانب نضارة البشرة تعمل التمارين الرياضية على تسهيل عملية الولادة لذا هناك دائمًا فوائد أخرى.

– استخدام مستحضرات الجلد المختلفة

حافظي دائمًا على بشرتك من خلال الترطيب القوي والمستمر لعلاج جفاف وحكة البشرة المصاحبة للحمل، استخدمي مستحضرات الترطيب المضادة للتمدد والزيوت الطبيعية. يمكنك استخدام زبدة الكاكاو وزبدة الشيا، وأيضًا استخدام زيت جوز الهند وزيت الزيتون، أو الزيوت العطرية الآمنة مثل     زهر البرتقال، أو زيت بذور العنب.

احرصي أيضًا على تقليل استخدام المواد الكيميائية، مثل منتجات تنظيف الجسم التي تحتوي على الكبريتات. هذه المنتجات تؤدي لجفاف الجلد وتقلل مرونته وهو من الأسباب الأساسية لتشققات الحمل.

تشققات البطن أثناء الحمل أمر حتمي الحدوث، وهناك مناسبات قليلة جدًا لا يحدث فيها تمدد للجلد، وبالتأكيد يمكنك بعد الحمل متابعة بعد العلاجات مع طبيب متخصص مثل جلسات الليزر، لكن اعلمي جيدًا أن تشققات البطن ليست بالأمر السيء، إنها جزء من رحلتك الخاصة للأمومة.

 

 

اطلعي على دليل أناقتك خلال الحمل