هل تساعد اليوغا في تسهيل الولادة؟

اليوغا ممارسة قديمة تعود لمئات السنين، يطبقها الرجال والنساء حول العالم، وهي تزداد شعبيةً بين الأمهات الحوامل. سأقدم في هذا المقال تعريفاً مختصر عن اليوغا، وسأشرح دورها في تسهيل الولادة.

Yoga

 ما هي اليوغا؟

اليوغا ممارسة شمولية تدرب العقل والجسد، لتساعدنا على تحقيق التوازن بينهما من خلال الوضعيات الجسدية، وتقنيات التنفس، والتأمل، والاسترخاء.

فوائد اليوغا

– الفوائد الجسدية

تمنح اليوغا الجسم قوة، ومرونة، وسهولة في الحركة. وهي عناصر مهمة جداً خصوصاً للمرأة الحامل.

– الفوائد الذهنية

تعمل ممارسة اليوغا على تهدئة العقل، ومنح الصبر، وتعزيز التركيز والتوازن. مما يجعلها مفيدة جداً خلال الحمل، حيث إنه يعد مرحلة مليئة بالتغيرات. فاليوغا ستساعد الحامل على أن يكون لديها تقبل أكبر للتغيير، وبسبب ذلك ستكون أكثر استعداداً لرحلة الحمل، والوجهة النهائية وهي الولادة.

– تقليل التوتر والقلق

تعمل تقنيات التنفس، والتأمل المطبقة خلال دروس اليوغا على تقليل التوتر، والقلق. مما يجعل ممارسة اليوغا أمر ضرورياً، خصوصاً في الحالات المليئة بالمتغيرات وعدم التأكد مثل الولادة.

 

 

فوائد اليوغا للحامل

– تحضير الجسم للولادة، من خلال تمارين مصممة خصيصاً للنساء الحوامل.

– تهدئة الذهن من خلال عدة تقنيات تنفس التي تعمل على تهدئة العقل، والتي تساعد المرأة الحامل أن تكون أكثر حضوراً وتركيزاً. كما ندرب الحوامل على تقنيات تنفس خاصة للاستعداد للولادة، مثل تمارين التنفس مع زفير أطول.

– تجهيز العقل من خلال تقنيات التأمل، والتصور.

– تقليل تأثير بعض الحالات التي تصيب الحوامل مثل عرق النسا.

هل ممارسة اليوغا آمنة خلال الحمل؟

اليوغا من الممارسات الآمنة خلال الحمل، وهي في الحقيقة مفضلة لدى الكثيرين وتساعد كثيراً. صممت تمارين يوغا الحمل خصيصاً لتهيئة الجسم للحمل، وللولادة. ولكن، من المهم جداً أن تحصل الحامل على موافقة الطبيب لممارسة اليوغا، وألا يكون لديها أي مشاكل صحية تمنعها من ممارسة اليوغا خلال الحمل. تأخذ اليوغا بعين الاعتبار المضاعفات التي قد تحدث خلال الحمل، ويمكن تعديل التمارين لكي تناسب الحالات الخاصة التي قد تواجه المرأة خلال الحمل، مثل الغثيان، وآلام حزام الحوض، ووضعية المشيمة وغيرها.

من الجدير بالذكر أن ممارسة يوغا الحمل، لا يتطلب خبرة، ومعرفة سابقة باليوغا. فالكثير من النساء يبدأن ممارسة اليوغا خلال الحمل، ويغرمن باليوغا وبالتالي يكملن هذه الممارسة حتى بعد الولادة، من شدة تعلقهم بها.

تهيئة الجسم للولادة

تعمل اليوغا على تهيئة الجسم للولادة من خلال تدريب الحامل على وضعيات يوغا مختلفة خلال الحمل، فتصبح مستعدة جسدياً للمخاض، والولادة.

كما تعمل اليوغا على تدريب العقل ليصبح أكثر تقبلاً لكل ما قد يحدث خلال المخاض، والولادة. ففي حصص يوغا الحمل، ندرب الأمهات على التصور، والتنفس، والتأمل، ونساعد الأمهات على الرفق بأنفسهن، وبأطفالهن الذين لم يولدوا بعد.

من المهم التنويه، أن كل جسم يختلف عن الآخر، ففي بعض الأحيان، حتى لو مارست الحامل اليوغا بانتظام، قد ينتهي بها الأمر بألا تختبر ولادة طبيعية، وغريزية. ولكن من فوائد اليوغا أنها تدرب المرأة الحامل على التقبل والتسليم، لكل ما قد يحدث خلال الولادة (حتى ولو لم يحدث ما كانت تتصوره وترغب به). في هذه الحالة تساعد اليوغا المرأة على تقبل ولادة الطفل بأي شكل كان، وذلك نابع من يقينها بأن رحلة الأمومة لا تقدر بثمن مهما كانت طريقة قدوم الطفل إلى الدنيا.

تقليل آلام الولادة

الولادة مؤلمة بطبيعتها، ولا يمكن الجزم بأن ممارسة اليوغا ستعمل بالتأكيد على إزالة آلام الولادة. ولكن تدريب الذهن على تقبل الألم، والتعامل معه عند حدوثه يساعد على تخفيف حدة الألم، لأن الشعور بحدة الألم يعتمد بشكل كبير على الحالة الذهنية.

بالإضافة إلى أن، وكما ذكرت سابقاً، تعمل اليوغا على تقوية الجسم، وهذه القوة الجسدية المكتسبة، تقلل من حدة تأثير الولادة على الجسم، وبسبب ذلك تخفف وطأة الألم.

وضعيات يوغا تساعد في تسهيل الولادة

  • مالاسانا (القرفصاء العميقة أثناء الجلوس)

تدرب الحامل على هذه الوضعية كثيراً خلال رحلة يوغا الحمل، وهي تساعد على إرخاء، وإطالة عضلات قاع الحوض، وتمدد العجان. وفي الحقيقة هذه هي الوضعية الطبيعية للولادة، لذلك ممارسة هذه الوضعية حتى خلال المخاض سيسهل الولادة أيضاً.

Malasana

 

وضعية Utkata Konasana

والتي تساعد على تقوية الساقين، وتوسعة الأرداف.

 

 

  • وضعية بادا كوناسانا (الفراشة) 

وضعية تساعد على تمدد قاع الحوض وعضلات الأفخاذ الداخلية بأسلوب لطيف، وتستخدم الجاذبية لمساعدة الجنين على النزول.

 

 

  • وضعية القطة والبقرة

تمرين الاستطالة هذا يعمل على تقليل آلام الظهر بفاعلية خصوصاً خلال المرحلة الأولى من المخاض.

  • تمرين استطالة الكتفين

تعتبر هذه الوضعية غريزية لدى الكثير من النساء خلال المخاض. فالميلان للأمام على الحائط يخفف الضغط على أسفل الظهر. كما تقوم الكثير من النساء بتحريك الورك مما يخفف الألم. ويمكن عمل هذا التمرين بمساعدة الدولا أو رفيقة الولادة، أو الزوج.

 

 

المصدر www.mother.ly

هذه هي الوضعيات الرئيسية التي تساعد في تسهيل الولادة، بالإضافة إلى التمارين التي تدرب، وتقوي قاع الحوض. والتي تمارسها الحامل في دروس يوغا الحمل. والتي تساعد في الوقاية من مشاكل ضعف عضلات قاع الحوض، وتزيد من قوة التحكم بالمثانة، وتدعم وتقوي الحوض خلال الولادة، بالإضافة إلى تقليل احتمالية الإصابة بالسلس، وهذه بعض فوائد تمارين تقوية قاع الحوض التي تقوم بها الحامل خلال حملها.

 

 

تعرفي على الخوف من الولادة: ما هو؟ وكيف يمكن التغلب عليه؟

مدربة يوغا معتمدة