الأمومة: هل تحتاج للتدريب؟

الأمومة، تلك النعمة الربانية التي تسعد القلب وتعطي للحياة معنى وهدف أسمى. لطالما اعتقدنا أن الأمومة أمر غريزي وطبيعي ولا يحتاج سوى بعض النصح والإرشاد من اللاتي سبقننا على هذا الطريق. فما الداعي إذا لكل هذه الكتب والدروس عن الحمل، والولادة، والعناية بالطفل، والتربية؟ ألم تقم أمهاتنا وجداتنا بذلك دون أي إعداد؟ فلماذا تحتاجين أنت اليوم للتدريب لتكوني أماً؟

عقبات في رحلة الأمومة 

النصائح المتوارثة

لا يمكن أن ننكر أهمية المحيط الداعم للمرأة في جميع مراحل حياتها، وخصوصاً في مراحل الاستعداد للحمل ومرحلة الحمل، والولادة وتربية الرضيع. فهذا المحيط النسوي الداعم من أم وحماة، وأخت وصديقة وزميلة هو الركيزة التي تستند عليها المرأة عندما تشعر بثقل أعباء الحياة عليها. وهو محيط محب يفيض حناناً واهتماماً. إلا أنه وبالرغم من هذا الدعم الإيجابي لا يمكن إنكار أن هذه الدائرة الرائعة من الداعمات غير كافية لتدريب المرأة لتكون متمكنة في ميدان الأمومة.

 

 

لماذا؟ 

  • لا تملك هؤلاء النساء كل المعلومات التي تحتاجها المرأة المقبلة على الحمل أو الولادة.
  • وفترة محاولة الحمل فترة محفوفة بالتحديات الطبية والنفسية وهي مرحلة خاصة جداً بالزوجين وليس من السهل الحديث عنها مع العائلة والأصدقاء، وتقبل النصائح والاقتراحات.
  • كما أنه لن يكون من الممكن دائماً سؤال من حولنا والحصول على إجابة صريحة وواضحة لحساسية بعض المواضيع وخصوصيتها.
  • تتطور الأبحاث الطبية والتوصيات العلمية بشكل مستمر، وقد تكون المعلومة المجانية التي نحصل عليها في جلسة الصديقات قد تغيرت مع مرور الوقت.
  • يتم تحديث التوصيات المتعلقة بالعناية بالمواليد بشكل مستمر، لتواكب أحدث الاكتشافات الطبية والعلمية. وقد لا يكون من حولنا مطلعين على هذه التحديثات فتكون نصائحهم غير سليمة.

لماذا تحتاجين إلى تدريب في مجال الأمومة؟

  • لكي تمر فترة الاستعداد للحمل دون ضغط نفسي، وأنت مطلعة على كل ما تحتاجين من معلومات طبية مقدمة من خبراء.
  • لتكوني ملمة بما يجري بداخلك ولتعرفي كل شيء عن مراحل تطور الجنين. ولكي تهتمي بصحتك وصحة جنينك على أكمل وجه خلال الحمل وأنت مسلحة بأحدث التوصيات العلمية والطبية بعيداً عن الخرافات.
  • لتعرفي أكثر عن الصحة الجنسية والإنجابية وتتعرفي على أحدث الأبحاث والآراء العلمية، نعم.
  • لكي تكوني مستعدة لرحلة الولادة ولكي تجهزي نفسك نفسياً وجسدياً لهذه المهمة الأساسية، ولكي تتعرفي على كل ما سيواجهك من تحديات وتكوني مستعدة لتخطيها بمساعدة نصائح الخبراء.
  • لكي تعتني بطفلك بأفضل وجه، وتعرفي كل جوانب العناية بالمولود من خطوات تحميم المولود، إلى تقميط الطفل الرضيع، وكيفية تنظيم نوم المواليد وكيفية حمل الطفل بشكل مريح وآمن.
  • لأنك أنت بطلة قصة الأمومة الملحمية، صحتك النفسية والعاطفية هي أساس سعادتك واستقرارك العاطفي. لذلك أنت بحاجة للمعرفة والعلم عن كل ما يتعلق بالصحة النفسية، وتأثير الهرمونات على نفسيتك، وتقلبات المزاج واكتئاب الحمل، واكتئاب ما بعد الولادة. لتكوني مستعدة لمواجهة أي من هذه التحديات.
  • لأنك امرأة معاصرة وتسعين للكمال في كل شيء وتدركين أهمية التعلم والمعرفة أنت بحاجة إلى تدريب في مجال الأمومة.

منصة أمومة لتدريب الأمهات هي وجهتك المثالية، ورفيقتك المخلصة في رحلتك في عالم الأمومة. ستحصلين من خلال منصتنا الشابة على أفضل تدريب يمكن للمرأة العصرية الحصول عليه. سنقدم لك محتوى تعليمي باللغة العربية يقدمه أفضل الخبراء والمختصون في المجالات المختلفة التي تؤثر على مغامرتك القادمة في عالم الأمومة.

 

 

تصفحي أيضاً منصة أمومة: مصدر تثقين به كثقتك بأمك

مديرة تحرير مدونة أمومة