ما هي مشاكل البشرة عند الحامل؟ وكيف يمكن علاجها؟

التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة الحامل تؤثر بشكل مباشر على بشرتها، وحتى على نظرتها لنفسها. سأشرح في هذا المقال بعض مشاكل البشرة التي تمر بها الحامل، والحلول المقترحة لتجنبها، وعلاجها.

مشاكل البشرة

 أبرز مشاكل البشرة عند الحامل

– التصبغات

– جفاف البشرة

– ظهور الحبوب والبثور

أسباب مشاكل البشرة عند الحامل

– تغيرات الهرمونات

هذه التغيرات التي تحدث خلال الحمل هي السبب الداخلي والرئيسي لمشاكل البشرة عند الحامل. من المهم التنويه أنه ستحتاج بشرتك لشهور عديدة بعد الحمل لتستعيد نضارتها، وجمالها كما كانت قبل الحمل.

– أشعة الشمس

تحدث 60% من مشاكل البشرة لدى الحامل، مثل التصبغات، والجفاف بسبب أشعة الشمس. لذلك من المهم اتخاذ خطوات الحماية من أشعة الشمس واستخدام كريم واقي الشمس المناسب، الذي لا يقل فيه عامل الحماية عن 30. من المهم أيضًا تجربة كريم واقي الشمس على اليد قبل وضعه على الوجه، عندما تستخدمينه للمرة الأولى خلال الحمل. فحتى لو كانت بشرتك معتادة عليه قبل الحمل، قد تختلف ردة الفعل بعد الحمل.

 

 

روتين العناية بالبشرة للحامل

من المهم التنويه أن هناك بعض المكونات الفعالة، والموجودة في بعض منتجات العناية بالبشرة اليومية، والتي لا يمكن للحامل استخدامها. لذلك من المهم استشارة أخصائية علاج البشرة المدربة، واستشارة طبيب النسائية قبل مباشرة أي روتين للعناية بالبشرة خلال الحمل. فمن المهم تجتب المستحضرات التي تحتوي على هرمونات نمو، والمقشرات الكيميائية.

نصيحة!

لا تحزني على منتجات العناية بالبشرة، والتي تحتوي على مكونات لا يمكنك استخدامها خلال الحمل. يمكنك وضعها في الثلاجة لفترة تصل إلى عامين! ويمكنك استخدامها لاحقًا عندما تصبح آمنة مجددًا على بشرتك، وصحتك، بعد انتهاء الحمل، والرضاعة.

من المواد الفعالة التي يمكن استخدامها خلال الحمل والمهمة لروتين العناية بالبشرة هي:  

– حمض الهيالورونيك

والذي يستخدم لعلاج جفاف البشرة الحاد الذي قد يصيب الحامل.

– سيروم فيتامين C  بنسب معينة.

– حمض اللاكتيك بنسبة لا تزيد عن 3%.

– حمض الجلايكوليك بنسبة لا تزيد عن 2% للبشرة الدهنية في حال إصابتها بالحبوب والبثور.

شرب الماء والعناية بالبشرة

يجمع الخبراء بأنه لا تأثير مباشر لشرب الماء على البشرة. ولكن شرب الماء هو الوسيلة الأساسية للترطيب الداخلي للجسم، كما أنه عامل أساسي لصحة الجهاز الهضمي، والكليتين. صحة هذه الأعضاء تنعكس بشكل مباشر على البشرة، مما يجعل لشرب الماء تأثيرًا، ولو غير مباشر على صحة البشرة. لذلك ننصح الحوامل بشرب كميات كافية من الماء، لضمان صحة باقي أجهزة الجسم، وتزويد جنينها بالماء، ولكي تنعكس صحتها بشكل إيجابي على بشرتها، وتتمتع ببشرة نضرة ومشرقة خلال الحمل.

 

 

اقرئي أيضًا لماذا تحتاج بشرتك لرأي وعناية المختصين؟

 

 

خبيرة تجميل وأخصائية عناية بالبشرة
اذهبي إلى التطبيق